نظرة عامة

تعرف مصر رسميا بجمهورية مصر العربية، وتقع فى الزاوية الشمالية الشرقية للقارة الأفريقية، يحدها البحر الأبيض المتوسط شمالا، و الأحمر وخلجانه (السويس والعقبة يحيطان شبه جزيرة سيناء المصرية) شرقا، حيث يمسّ قطاع غزة زاوية مصر الشمالية الشرقية، و يحدها السودان جنوبا، وليبيا غربا.

يبلغ طول شريط مصر الساحلي حوالى2500 كيلومترا، و تربط قناة السويس البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر. يعتبر مجال السياحة والاثار من المجالات التى تتميز بها مصر بشدة ، فهي تمتلك اكبر تراث حضارى حول العالم وعلى اراضيها تراث حضارات عظيمة بداية من الفرعونية ومرورا بالحضارات الرومانية واليونانية ، مما جعل مصر تصور مزيج فريد من الثقافة القديمة والنمو الحديث.

تحتل مصر مركزا عظيما من الناحية الدينية و الرسالات السماوية، فقد عبرها نبى الله موسى وبنو إسرائيل كما كانت مأوى للعائلة المقدسة، و العديد من المشاهد التي حدثت فى مصر موصوفة في الكتاب المقدس ، كما ذكرت فى القرآن الكريم فى أكثر من موضع اضافة الى ذكر النبى محمد صلى الله عليه وسلم لها فى احاديث كثيرة .

شهدت مصر العديد من المعارك العسكريه عبر تاريخها الطويل بداية من الملوك الفراعنة العظام ، وكانت مصر يوما احدى اعظم 4 حضارات قديمة هي الفرعونيه، اليونانيه، الرومانيه و البيزنطيه، ثم فتحها المسلمون ثم وقعت تحت حكم الاتراك ثم الفرنسيين ثم البريطانين ، و مصر كانت وستظل مساهما بارزا فى تقديم المساعي الفنية والعلمية والتقنية، كما انها اغنت تراث الحضارات الغربية على مر العصور.

استقلت مصر رسميا في عام 1922 و انتهت السيطرة البريطانية عليها بإنتهاء الحرب العالمية الثانية ثم ما لبثت ان وقع جزء من اراضيها مرة اخرى تحت ايدى إسرائيل عام 1967 الا ان المقاتل المصرى اثبت كفائته واستعاد اراضيه بنفسه فى حرب السادس من اكتوبر عام 1973.